قاموس الأمراض و التحاليل المخبرية قاموس الأمراض و التحاليل المخبرية
recent

جديد المقالات

recent
اللطاخة الدموية
جاري التحميل ...

ما هو تحليل Procalcitonin PCT


Procalcitonin  أو اختصار PCT هو مادة تنتجها أنواع كثيرة من خلايا الجسم ، وغالبًا ما تكون استجابة للعدوى البكتيرية (الانتان أو الخمج جرثومي السبب ) وأيضا استجابة لإصابة الأنسجة بالرضوض أو الأذية. مستوى البروكالسيتونين في الدم يمكن أن يزيد بشكل كبير في الالتهابات الجرثومية الجهازية (أي المنتشرة أو المعممة ) وفي إنتان الدم (sepsis).

يمكن أن تزيد حالات أخرى أيضا من مستوى البروكالسيتونين (PCT)  في الدم ، ولكن عادةً ما يكون مستوى البروكالسيتونين أقل ما بين المعتدل والمرتفع. تشمل الأمثلة على هذه الحالات تلف الأنسجة بسبب  الرضوض والجراحة والتهاب البنكرياس والحروق والصدمة القلبية (المتعلقة بالنوبات القلبية) ورفض زرع الأعضاء الحاد و يدل أيضا على مشاركة الكلى في التهابات المسالك البولية عند الأطفال.

يعد اختبار procalcitonin مفيدًا في المساعدة على اكتشاف انتان الدم و غيرها من الاخماج الجرثومية الشديدة في المراحل المبكرة والتمييز بين الانتان الجرثومي المنشأ وغيرها من الأسباب غير الجرثومية المسبب للمريض العديد من العلامات والأعراض .

من أجل اجراء هذا التحليل يتم الحصول على عينة دم عن طريق إدخال إبرة في الوريد في الذراع و ليس هناك حاجة إلى أي تحضيرات مسبقة من اجل اجراء هذا الاختبار..

يمكن استخدام اختبار procalcitonin ، جنبًا إلى جنب مع الاختبارات والفحوصات الأخرى ، للمساعدة في الكشف عن إنتان الدم أو استبعاده لدى شخص مصاب بمرض خطير. ويطلب بشكل أساسي لدى الأشخاص الذين يتم قبولهم في أقسام الطوارئ أو الذين يتم قبولهم في وحدات العناية المركزة (ICUs) مع وجود علامات وأعراض قد تكون ناتجة عن إنتان الدم sepsis.

يمكن استخدام اختبار procalcitonin للمساعدة في:


  • تحديد خطر تحول انتان الدم إلى انتان الدم الحاد والصدمة الإنتانية أو خطر وفاة الشخص
  • التمييز بين الأسباب البكتيرية وغير البكتيرية للخمج (العدوى) ، مثل التهاب السحايا والالتهاب الرئوي
  • تشخيص التهابات الكلى عند الأطفال المصابين بالتهابات المسالك البوليةالكشف عن تطور العدوى البكتيرية الثانوية لدى الشخص الذي يعاني من تلف الأنسجة بسبب الرضوض أو الجراحة ، أو مرض فيروسي مثل ذات الرئة (التهاب الرئة).
  • توجيه العلاج بالمضادات الحيوية و / أو مراقبة فعالية  - يمكن استخدام الاختبار للمساعدة في تحديد ما إذا كان يجب بدء المضادات الحيوية أو إيقافها للمرضى الذين يعانون من التهابات الطرق التنفسية السفلى وما إذا كان يمكن إيقاف المضادات الحيوية في المرضى الذين يعانون من انتان الدم.

من أمثلة الاختبارات الأخرى التي يمكن استخدامها جنبًا إلى جنب مع procalcitonin : البروتين سي التفاعلي (CRP) ، والرزع الجرثومي (على سبيل المثال ، زرع  الدم ، زرع البول) ، اللاكتات ، غازات الدم ، تعداد الدم الكامل (CBC) ، وتحليل السائل الدماغي الشوكي (CSF) .



يمكن طلب اختبار procalcitonin عندما يكون لدى الشخص المصاب علامات وأعراض توحي بوجود عدوى بكتيرية جهازية أو شديدة و / أو انتان الدم. قد تشمل علامات وأعراض الإنتان ما يلي:

  • قشعريرة ، حمى.
  • التعرق الجلدي
  • ألم شديد أو عدم الراحة
  • تنفس سريع
  • ضربات قلب سريعة
  • الارتباك أو التخليط الذهني
  • قلة التبول

قد يتم طلب الاختبار عندما يكون الشخص مصابًا باحد الاخماج ، مثل ذات الرئة أو التهاب السحايا ، وليس معروفا ما إذا كان السبب جرثوميًا أو غير جرثومي. في بعض الأحيان قد يتم طلب الاختبار عندما يكون لدى الطفل علامات وأعراض توحي بوجود التهاب في المسالك البولية.

يمكن طلب سلسلة من اختبارات procalcitonin على فترات عندما يرغب الطبيب في مراقبة العلاج بالمضادات الحيوية و / أو يقرر ما إذا كان يمكن إيقاف العلاج بأمان.

قد يتم طلب الاختبار من حين لآخر عندما يعاني شخص ما من تلف الأنسجة بسبب الرض أو الجراحة أو الحرق أو مرض فيروسي مثل ذات الرئة و عندما الطبيب في أن الشخص قد يكون قد أصيب بعدوى جرثومية ثانوية.

البروكالسيتونين : القيم الطبيعية و تفسير النتيجة



يتم تفسير نتائج Procalcitonin  بالاقتران مع النتائج المستخلصة من التقييمات السريرية وكذلك التحاليل المخبرية الأخرى.

قد تشير المستويات المنخفضة من البروكالسيتونين لدى شخص مصاب  إلى انخفاض خطر الإصابة بانتان الدم  أو تطوره إلى الإنتان الحاد و / أو الصدمة الإنتانية ولكن لا تستبعده.

قد تشير المستويات المنخفضة إلى أن الأعراض ناتجة عن سبب غير العدوى الجرثومية، مثل العدوى الفيروسية. قد يشير المستوى المنخفض أيضًا إلى إصابة موضعية لم تنتشر أو تصبح جهازية أو عدوى جهازية يقل عمرها عن ست ساعات.

تشير المستويات المرتفعة إلى وجود احتمالية عالية لإنتان الدم وتشير أيضًا إلى خطر كبير لتطورها إلى الإنتان الدموي الشديد والصدمة الإنتانية. قد تظهر أيضًا مستويات عالية لدى الأشخاص المصابين بالتهابات جرثومية خطيرة ، مثل التهاب السحايا.

قد تكون الارتفاعات المعتدلة ناتجة عن حالة غير انتانية (ناجمة عن أحد العوامل الممرضة)  أو بسبب عدوى مبكرة وينبغي ، إلى جانب النتائج الأخرى ، مراجعتها بعناية. ويمكن أيضا أن توجد مستويات معتدلة من البروكالسيتونين لدى الأطفال الذين يعانون من التهابات الكلى.

انخفاض مستويات البروكالسيتونين مع مرور الوقت عند شخص يعالج من انتان الدم أو عدوى بكتيرية تشير إلى استجابتة للعلاج. قد تشير مستويات البروكالتيسينين المستقرة أو المتزايدة مع الوقت إلى الحاجة إلى استمرار العلاج.

يمكن أن توجد مستويات عالية جدًا من البروكالسيتونين عند المرضى المصابين بسرطان الغدة الدرقية  ، لكن هذا الاختبار لا يستخدم لتشخيص أو مراقبة هذه الحالة.

لا يعتبر اختبار procalcitonin بديلاً عن أداء التحاليل المخبرية الأخرى. بدلاً من ذلك ، فأنه يوفر معلومات إضافية قد تسمح ببدء العلاج المناسب أو إيقافه عاجلاً.

إن الاكتشاف المبكر للعدوى البكتيرية الجهازية ، بما في ذلك الالتهاب الرئوي الجرثومي (ذات الرئة) والتهاب السحايا الجرثومي ، هو أمر مهم لأنه يمكن أن يهدد الحياة ويمكن علاجه بسهولة. ومع ذلك ، فإن استخدام المضادات الحيوية في الحالات غير البكتيرية قد يتسبب في تأخير العلاج المناسب ويمكن أن يؤدي إلى مزيد من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.



عن الكاتب

المحرر

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قاموس الأمراض و التحاليل المخبرية