قاموس الأمراض و التحاليل المخبرية قاموس الأمراض و التحاليل المخبرية
recent

جديد المقالات

recent
اللطاخة الدموية
جاري التحميل ...

البروتين C التفاعلي CRP

البروتين سي التفاعلي CRP
البروتين C التفاعلي C-Reactive Protein  ويعرف اختصارا بـ  (CRP) وهو بروتين شاذ يتم انتاجه بشكل رئيسي في الكبد أثناء الألية الالتهابية الحادة ويطلق في الدم في غضون ساعات قليلة  و النتيجة الايجابية لفحصه تشير إلى وجود تفاعل التهابي حاد و لكن لا تحدد سبب هذا التفاعل الالتهابي .

ويتم تحريض تركيب الـ  CRP من المستضدات , المعقدات المناعية, الجراثيم , الفطور, الرضوض,و الـ CRP مشابه وظيفيا للـغلوبولين المناعي G  فيما عدا أنه ليس متسضد نوعي.

تم ملاحظة  زيادة  في مستوى الـ CRP  بعد الصدمة أو النوبة القلبية ، مع اضطرابات المناعة الذاتية النشطة أو غير المستجيبة للعلاج ، ومع الالتهابات البكتيرية الخطيرة مثل إنتان الدم sepsis أو تسمم الدم. يمكن أن يقفز مستوى الـ CRP بقدر ألف ضعف استجابة للظروف الالتهابية ، ويمكن أن يؤدي ارتفاعه في الدم إلى الألم أو الحمى أو أي مؤشرات سريرية أخرى. يقيس الاختبار كمية الـ CRP في الدم ويمكن أن يكون مفيدا جدا في الكشف عن الالتهابات الحادة أو في رصد نشاط المرض في الحالات المزمنة.


إن اختبار CRP ليس تشخيصا ، ولكنه يقدم معلومات للطبيب حول ما إذا كان الالتهاب موجودًا أم لا. يمكن استخدام هذه المعلومات بالاشتراك مع عوامل أخرى مثل العلامات والأعراض ، والفحص السريري ، وغيرها من الاختبارات لتحديد ما إذا كان شخص ما مصابًا بحالة التهابية حادة أو يعاني من نوبة مرض التهابي مزمن. قد يطلب الطبيب بعد ذلك المزيد من الاختبارات و لتقييم ضرورة العلاج.


اختبار CRP القياسي  و اختبار hs-CRP

يجب عدم الخلط بين اختبار CRP القياسي هذا وبين اختبار hs-CRP. فهما اختباران مختلفان لقياس CRP وكل اختبار يقيس نطاقًا مختلفًا من مستوى CRP في الدم لأغراض مختلفة:

1- يقيس اختبار CRP القياسي المستويات العالية بشكل ملحوظ من البروتين لاكتشاف الأمراض التي تسبب التهابًا كبيرًا. يقيس CRP في المدى من 10 إلى 1000 مغ/ ل.


2-يكتشف اختبار hs-CRP بدقة مستويات أقل من البروتين من مستوى اختبار CRP القياسي ويستخدم لتقييم وجود عوامل خطورة لدى الشخص  للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. ويقيس CRP في المدى من 0.5 إلى 10 ملغم / لتر.

يمكن استخدام CRP للكشف عن أو مراقبة سير العملية الالتهابية لدى شخص يشتبه في أنه يعاني من حالة حادة ، مثل:

  • الأخماج (الامراض الانتانية) الخطيرة مثل الإنتان الدموي.
  • عدوى فطرية
  • المرض التهابي الحوضي (PID) 
  • تشخيص الامراض الالتهابية مثل الحمى الرثوية و التهاب المفاصل الرثياني.

اختبار CRP مفيد في مراقبة الأشخاص الذين يعانون من حالات الالتهاب المزمن للكشف عن النوبات الالتهابية و / أو لتحديد ما إذا كان العلاج فعّالاً. بعض الأمثلة تشمل:

  • مرض التهاب الأمعاء
  • بعض أشكال التهاب المفاصل
  • أمراض المناعة الذاتية ، مثل مرض الذئبة الحمامية أو التهاب الأوعية الدموية

قد يتم أحيانًا طلب CRP  بنفس الوقت مع اختبار سرعة تثفل الكريات الحمراء (ESR) ، وهو اختبار آخر يكتشف وجود الالتهاب. وعلى الرغم أن اختبار CRP ليس محددًا بدرجة كافية لتشخيص مرض معين ، إلا أنه يعمل كعلامة عامة للعدوى والالتهاب ، وبالتالي ينبه الأطباء إلى أن إجراء المزيد من الاختبارات والعلاج قد يكون ضروريًا. اعتمادا على السبب المشتبه به  ، يمكن إجراء عدد من الاختبارات الأخرى لتحديد مصدر الالتهاب.

مناقشة نتيجة تحليل الـ CRP

مستوى CRP في الدم منخفض عادة, وتشير القيمة العالية  من الـ CRP في الدم إلى وجود التهاب ولكنها لن تحدد موقعه أو سببه. لدى الأفراد الذين يشتبه  بإصابتهم بالعدوى البكتيرية الخطيرة ، يمكن أن يكون ارتفاع CRP مؤكدا. وعند الأشخاص الذين يعانون من حالات التهابية مزمنة ، تشير المستويات المرتفعة من CRP إلى نوبة جديدة من المرض أو  تدل على عدم فعالية العلاج.

اسباب ارتفاع CRP (C-Reactive Protein ) :

  • الحمى الرثوية الحادة 
  • التهاب المفاصل الرثياني.
  • احتشاء العضلة القلبية.
  • خمج الجرح بعد العملية الجراحية.
  • الاحتشاء الرئوي.
  • رفض زرع الكلية أو نقي العظام.
  • الآفات الخبيثة.
  • الأخماج الجرثومية مثل التدرن (السل).
  • الأخماج الفيروسية.
  • داء كرون.
  • متلازمة رايتر.
  • متلازمات التهاب الأوعية.
  • الذئبة الحمامية.
  • رض أو تنخر الأنسجة.

إذا كان مستوى الـ CRP مرتفعًا في البداية وتتراجع قميته لاحقا، فهذا يعني أن الالتهاب أو العدوى تتلاشى و / أو تستجيب للعلاج.

يمكن أن ترتفع مستويات البروتين الارتكاسي CRP في المراحل المتأخرة من الحمل وكذلك مع استخدام حبوب منع الحمل أو العلاج بالهرمونات ( الاستروجين). وقد لوحظ أيضا ارتفاع مستويات CRP عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة.

كما وترتفع قمية سرعة تثفل (ترسيب)  كرات الدم الحمراء (ESR) في حال وجود التهاب. ومع ذلك ،ارتفاع مستوى الـ CRP يكون أبكر وأسرع ثم ينقص بسرعة أكبر وقبل أن تنقص سرعة تثفل الكريات الحمراء ESR.

عن الكاتب

المحرر

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قاموس الأمراض و التحاليل المخبرية